Thursday, January 05, 2012

إنشاء عالم جديد

هناك ماضي سري أحمله في قلبي.. لايعرفه الكثيرون. تاريخ مراحل القراءة التي شكّلت شخصيتي، منذ أن اندمجت في عالم قراءة روايات اللغة الإنجليزية. بدأت بالخيال العلمي البسيط، وانتقلت إلى قصص الرعب التي لم تكن مناسبة لمن هم دون الثامنة عشر - ورغم الليالي الطويلة التي قضيتها أرتجف رعبا في سريري إلا انني كنت أخرج في اليوم التالي لأشتري كتبا جديدة من نفس النوع. ثم انتقلت للفانتازيا وهنا كان شغفي الأكبر حيث مازلت أقرؤها حتى بعد أن صار لي أبناء فوق العشرين.

لا أستطيع أن أصف للقارئ عدد العوالم والشعوب والثقافات التي تعرفت عليها بين صفحات هذه الكتب.. إنها أكثر تفصيلا وواقعية من أن تكون مجرد قصص من نسج الخيال. ولذلك من السهولة أن أنسى أنها غير حقيقية، وأن أتخيل نفسي زائرة لها لأتفاعل مع شعوبها وأعيش أحداثها.

مؤخرا بدأت بعض دور النشر في ترجمة ونشر بعض هذه القصص الشهيرة للغة العربية - مثل مغامرات هاري بوتر وغيرها. والكل يعلم بشغف اليافعين بقصص هاري بوتر.. والكل قد سمع عن الطوابير من الأطفال واليافعين التي قضت الليل نائمة أمام المكتبات انتظارا للنسخة الجديدة من مغامراته. بالنسبة لي، لم استغرب هذه الممارسات، فقد قضيت جزءا كبيرا من حياتي أتابع مغامرات فانتازيا بأقلام متعددة وأنتظر الجزء القادم حال انتهائي من قراءة الجزء الأخير والذي عادة ما يكون قد توافر في الأسواق منذ أيام قليلة فقط. وعلى سبيل المثال، سلسلسة "ويل أوف تايم" (عجلة الزمن) للمؤلف الأمريكي روبرت جوردان. فقد نشر أول كتاب من السلسة في بداية 1990.. وتعرفت على السلسلة بعد أن تم نشر ما يقارب 5-6 كتب. وكنا ننتظر الجزء الثاني لأشهر عديدة بل في بعض الأحيان أعوام طويلة ننتظر فيها ما سيحدث للأبطال. تخيلوا! فمثلا بين الجزء التاسع والعاشر مرت 3 سنوات من الانتظار. وبعد نشر الجزء الحادي عشر، كنا ننتظر الجزء الأخير. وطال انتظارنا أربع سنوات أعطتنا فرصة لأن نقرأ السلسلة كاملة استعدادا للجزء الأخير.

ثم قرأت في الانترنت أن روبرت جوردان قد توفي بمرض القلب في 2007. لآ أستطيع أن أصف لكم شعوري في تلك اللحظة! ماذا سيحدث لراند وماتريم وبيرين ورفاقهم؟ هل ستبقى القصة معلقة هكذا؟ّ! أين العدل؟ أين الإنصاف؟! أين الوقت الذي استثمرناه في معرفة الأبطال وتعليق الآمال عليهم لإنقاذ البشرية؟ ولكن، من حسن الحظ، كان جوردان قد سجل الكثير من تفاصيل الكتاب الأخير، وتمكنت زوجته من جمعها وتسليمها لمؤلف شاب ليكمل السلسلة. للعلم، لم يكن الجزء الثاني عشر الأخير.. وقد تم نشر الثالث عشر في 2010، وأخبرنا المؤلف الشاب براندن ساندرسن مؤخرا بأن الجزء الأخير سيكون الخامس عشر. لم تعد أعصابنا تحتمل كل هذا. ومع ذلك، أريد أن أقرأ الجزء القادم والذي يليه بالطبع.

إن ما يميز السلسة انها تحوي خريطة لعالم القصة وعليها عدة ممالك وإمارات وشعوب، وهو ما يشد الكثير من القراء لهذا النوع من الروايات. وهي ليست السلسلة الوحيدة التي نجحت في ذلك، فإحدى الكاتبات المفضلات لديّ شخصيا هي المؤلفة العالمية آن مكافري، والتي توفيت منذ شهرين في آيرلندا، البلد الذي اختارته موطنا لها. أنشأت مكافري عالما أسمته "بيرن" ويحوي شعوبا تعيش بمستوى العصور الوسطى ولكن ما يميزها وجود تنانين يركبها البشر. تتلخص مهمة التنانين في محاربة عدو يزور الكوكب مرة كل مائة عام، وتستمر زيارته عدة فصول. والعدو عبارة عن كائنات ميكروسكوبية تسقط من الفضاء بعد ان تنفصل عن مذنب يقترب من كوكبهم مرة كل قرن. وهذه الكائنات غير ذكية ولكنها عندما تسقط على النباتات أو جسم الإنسان والحيوان تلتهمه وتتكاثر. وقد لمّحت المؤلفة إلى وجود خرائط وجداول زمنية يستخدمها سكان الكوكب للتنبؤ بسقوط الكائنات في مناطق معينة وفي أيام محددة حتى إلى الدقيقة التي ستبدأ في السقوط. وهكذا تقوم جيوش من التنانين وفرسانها بالتصدي للكائنات فور سقوطها لمعرفتهم السابقة بموعد السقوط.

لماذا ذكرت هذه التفاصيل؟ لأن المعجبين بقصص مكافري قاموا على مدى عدة سنوات بإعداد مخططات حقيقية لخريطة الكوكب ومناطق سقوط الكائنات ومواعيد سقوطه ومن من فرق التنانين يتصدى في أي منطقة إلخ. هذا هو مقدار ولاء وشغف القراء بقصص مكافري! والأهم من هذا، نشأت مجموعة كبيرة من قراء قصصها يقومون بالتواصل معها بشكل دوري ويؤلفون قصصا قصيرة عن شخصيات ثانوية تسكن عالمها وتمر بمغامرات مشابهة - وكل هذا بمباركة من مكافري وتشجيع منها. أي أنها صنعت جيلا من الكتّاب ولم تكتف فقط بوجود قراء لها. يا لها من سيدة!

هذا ما أتمنى أن أراه قريبا في العالم العربي، وما سأعمل من أجله بإذن الله.

11 comments:

Raghda said...

INtresting ...I think you already started Noura and succeeded in it good luck with part 2 :) Raghda

Noura Al Noman said...

Thanks so much for your positive encouragement. It is such a fascinating project, and I'm starting with my kids ;)

Maitha Al Khayat said...

This is wonderful and so inspirational. I'm with you all the way Noura! I'm starting with my kid as well, although she likes reading but I still can't glimpse the passion we had, the one you mentioned in the article, in her. She only becomes passionate with my enthusiasm, but she wouldn't go near the books unless triggered. I'm thinking of enrolling her in a creative writing workshop, but she's not interested. What is my role here? Do I push or do I stand back knowing that if I press down my feet I know she will enjoy a great time!!!

Noura Al Noman said...

Maitha, you're one of the people I am counting on partnering with to RULE THE WORLD hehehe.. Your question does pose a dilemma. I have six kids, 3 are bookworms, 2 are only interested if you spoonfeed them, and one can only be bribed by her dad - and then only to read graphic novels.

I don't know if passion can be forced; but we can't be "Chinese moms" either. Two days ago, I told Hamda and Al Yaziya about McCaffrey's worlds. I had urged them to read her first book a year ago, and they just went "naaah!" But when I told them the story the way I wrote it in my blog, their jaws dropped and they rushed to my books looking for the book and bargaining with each other on who gets to read it first.

And yes, it's worth a try to enroll your daughter in writing. I wish EmirFest's would take my 14 year old - she has shown she can weave a tale. Tell me what happens, OK?

Aisha said...

I agree with Raghda, i can see that through Ajwan.. Keep it up *thumbs up*

Bookworm said...

I sincerely hope the same kind of 'culture' starts (or perhaps, gets revived) in the Arab countries. I won't bemoan the past, when Arabs and Muslims read and wrote multitudes of inspiring works..but here's hoping to having that again.

On another note, I LOVE the wheel of time series. I started reading it in 2007/08 and stopped at book 9. I'm about to continue reading it again.

Noura Al Noman said...

Wheel of Time did grow to be a bit repetitive and going no where around Vol 9; but when Brandon Sanderson took over, it picked up again and a lot of your questions will be answered by the time you are ready for the last 2 vols.

Anas Al Sheikh said...

Interesting words mixed with passion & love for the fantasy world. Do you have any idea I started writing my first story -based of a movie I watched which was "Batman Returns"- & I enjoyed writing it & interacting with describing the events & the characters. Most of my family were bezared for watching me writing his story & translate every scene of it depending on how I understand it all. I'm trying my best now to translate my childhood dream into tangible words & will see it soar above my eyes soon .. I'm sharing you my love & passion for the fantasy world Ms. Noura, & can't wait to read your novel "Ajwan".

Noura Al Noman said...

Anas, I am so happy that you are doing something new - fantasy. Not enough Arabs are writing Sci fi & Fantasy and so I truly wish you success. Don't forget that it's a lot of hard work, so don't stop writing and don't let anyone say it isn't "proper literature". You know that I will be here to answer any questions you have about the genre or about writing in general. We have to stick together for our genre.

Anas Al Sheikh said...

I appreciate your help Ms. Noura, & certainly I will come to you in case I wanted to ask about anything comes to my mind without shy or hesitation, & use of your consultations as you are an amazing Emirati expert in Fantasy novels.

Zezo Squall said...

I would love to be part of ur project of discovering new fantasy writers.. N its my pleasure to share u my works .^^

Followers